Jabhat an-Nusra li-Ahl Misr ~ Jabhat an-Nusra in Egypt

 

(June 18, 2013) a post got released by, what appears to be, a new Salafi group in Egypt that calls itself Jabhat an-Nusra li-Ahl Misr (Jabhat an-Nusra for the People of Egypt).

One might see this group as being inspired by Jabhat an-Nusra in Syria. Although their statements are Islamist indeed, this group is part of the Islamist fraction in Egypt’s new “democracy”. One wonders how tight the ties are as even the flag is an adoption of Jabhat an-Nusra’s.

Image

The text:

 

جبهة النصرة لأهل مصر (( البيان الأول ))

بسم الله الرحمن الرحيم

نبشّر أهلنا في مصر الكنانة في جميع محافظاتها: بأن أمة الإسلام لن تعدم أن تهبّ مجموعة من فلذات أكبادها لنصرة المظلومين في كل مكان.

لقد رأينا الخوف في عيون بعض أهلنا، بعد ما ثبت بالأدلة القاطعة من الحشد الكبير لبلطجية الحزب الوطني ومتشددي النصارى وغلاة العلمانيين؛ فقررنا أن نبذل أرواحنا مقابل تأمينهم والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم وأعراضهم.

وإننا إذ نفعل ذلك فإننا نلتمس الشهادة في سبيل الله التي لطالما رجوناها من الله تعالى؛ يقول نبينا صلى الله عليه وسلم: «من قُتل دون ماله فهو شهيد، ومن قُتل دون أهله، أو دون دمه، أو دون دينه فهو شهيد».

ونؤكد أننا غير تابعين لأي حزب أو جماعة، ولا نعترف بالأنظمة المبنية على الأسس الغربية، ولا نعطي الشرعية إلا لمن أقام أحكام الإسلام؛ فوظيفتنا محددة في النقاط التالية:

1- تحرير المساجد إذا تمت محاصرتها، وعدم التهاون بأي درجة -وإن قلّت- مع محاصريها.
2- القصاص الفوري ممن آذى أي امرأة بسبب حجابها، أو أي رجل بسبب لحيته، أو أي استهداف من أجل المظهر الإسلامي.
3- تتبّع البلطجية وأي عناصر مسلحة حتى القضاء عليها وتطهير البلاد وإراحة العباد منها.
4- التدخل السريع لفتح الطرق أمام المسلمين، إذا قام البلطجية بإغلاقها وقطعها.

ونؤكد مرة أخرى أننا لا نفعل ذلك حفاظًا على شرعية أحد؛ فنحن لا نعترف إلا بشرع الإسلام وشرعية من يحكم به ويطبقه.

هذا، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد.

 

جبهة النصرة لأهل مصر (( البيان الأول ))

بسم الله الرحمن الرحيم

نبشّر أهلنا في مصر الكنانة في جميع محافظاتها: بأن أمة الإسلام لن تعدم أن تهبّ مجموعة من فلذات أكبادها لنصرة المظلومين في كل مكان.

لقد رأينا الخوف في عيون بعض أهلنا، بعد ما ثبت بالأدلة القاطعة من الحشد الكبير لبلطجية الحزب الوطني ومتشددي النصارى وغلاة العلمانيين؛ فقررنا أن نبذل أرواحنا مقابل تأمينهم والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم وأعراضهم.

وإننا إذ نفعل ذلك فإننا نلتمس الشهادة في سبيل الله التي لطالما رجوناها من الله تعالى؛ يقول نبينا صلى الله عليه وسلم: «من قُتل دون ماله فهو شهيد، ومن قُتل دون أهله، أو دون دمه، أو دون دينه فهو شهيد».

ونؤكد أننا غير تابعين لأي حزب أو جماعة، ولا نعترف بالأنظمة المبنية على الأسس الغربية، ولا نعطي الشرعية إلا لمن أقام أحكام الإسلام؛ فوظيفتنا محددة في النقاط التالية:

1- تحرير المساجد إذا تمت محاصرتها، وعدم التهاون بأي درجة -وإن قلّت- مع محاصريها.
2- القصاص الفوري ممن آذى أي امرأة بسبب حجابها، أو أي رجل بسبب لحيته، أو أي استهداف من أجل المظهر الإسلامي.
3- تتبّع البلطجية وأي عناصر مسلحة حتى القضاء عليها وتطهير البلاد وإراحة العباد منها.
4- التدخل السريع لفتح الطرق أمام المسلمين، إذا قام البلطجية بإغلاقها وقطعها.

ونؤكد مرة أخرى أننا لا نفعل ذلك حفاظًا على شرعية أحد؛ فنحن لا نعترف إلا بشرع الإسلام وشرعية من يحكم به ويطبقه.

هذا، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا محمد.

 

Some headlines:

  • this party is reacting towards what they call the thugs of NDP, militant Christians and ultra-secularists …
  • the party stresses that it has no ties whatsoever with other parties or groups. Yet they stress that no other law than the laws of Islam will regulate society.
  • … every mosque that is shut down / occupied will be ‘reconquered’
  • … retribution against anyone who made disgrace of a woman because of her veil or of a man because of the beard (or because of any other sign of Islam)
  • [we will] hunt down and if needed kill armed robbers and thieves (interesting word here: البلطجية ) throughout the country
  • [we will] open up the path (roads) for Muslims if armed bandits closed it

Interesting first post. Looking forward for more from this group …

Via @azelin and @inteltweet

 

About CHAINSOFF

Collecting, translating, producing, and disseminating open source information that meets the needs of policymakers, the military, state and local law enforcement, operations officers, and analysts through-out Governments.
This entry was posted in Uncategorized and tagged , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s